عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 11-09-16, 02:56 AM
أسود بلحارث غير متواجد حالياً
معرف خاص بتدوين سيرة أسود بلحارث
 

أسود بلحارث is on a distinguished road
Tamayoz سلسلة أسود بلحارث الحلقة الثامنة الشيخ صالح بن طالب بن علي حصيان الحارثي

بسم الله الرحمن الرحيم








السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أسود بلحارث على مدى التاريخ



الحلقة الثامنة



صالح بن طالب بن علي بن أحمد بن حصيان الحارثي

المولد

ولد وترعرع في منطقة بيحان فكان شابا يافعا ذا بنيه جسدية قويه وعقل راجح كان له من المواقف في شيبوبته ماشتهر بها في اصقاع المنطقة الشرقيه في اليمن تميز بحب الخير واغاثة الملهوف والشجاعة والاقدام وكان شاعرا مفوها لايشق له غبار احبه الصغير والكبير عاش عظيما ومات عظيما رحمه الله (1)
من مواقفه

من مواقفه التي سطرها له التاريخ وتجلت فيها شجاعته موقفه مع عبود الشريف حيث انه حدث بين الشريف والامير خلاف وتوغلت الصدور حتى اقدم الشريف عبود بقتل الامير انذاك وحينما قتله حاول ان يجيره احد من المشائخ ولكن كل ماذهب الى احدهم عاد بخفي حنين فأشاروا عليه بأن يلتجأ بالشيخ صالح بن طالب فهرع اليه وقد استبد اليأس به فما وجد من الشيخ الا الحفاوة والاكرام ولم يستطع اي شخص الاقتراب منه وهو في حمايه الشيخ صالح فمن يجرؤ ؟؟

حتى ان الشريف كان يقضي احتياجاته من السوق ولم يتعرض له احد رحمه الله كان مغيثا للملهوف (2)

من اشعاره

الحقيقة لم اطلع على مناسبة القصائد التاليه فمن لديه الخلفيه فليدلي بدلوه

القصيدة الاولى يقول فيها :

يقول ابو طالب اتهجس عشاء بعد ماسمر **وقلبي تجيه اشوار وتدرج الفكور

دخلني سدا مثل المنيبه من السعر **ويارب مرجب صابر على القهور

ومن باطن القروان جربه بلا ثمر **حمام النبي قد هي تتهبش على الصقور (3)


القصيدة الثانية

يقول ابو طالب إن النوم ماجاني **اتكدر القلب والعظمان مبريه
ياراكب اللي تموج البعد بالعاني **عملية فوقها الاالشد والريه

تلفي لما الجماعة عندهم عاني **صبة حصيان شف قدهي الأماريه
إن جيت بااقر قال العسكري جاني **وان جيت بااقفي قال وش طاريه

يقول الصاحب المكروه يحداني **.........................(4)


ابناءه وبناته

الشيخ طالب بن صالح بن طالب مازال حيا حفظه الله

والبقيه كلهن نساء

وفاته

توفي في ديرته بعد عمر ناهز الثمانين واكثر بعد مرض الم به وعانى منه فتره طويله رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح الجنات


المراجع

كلها مصادر شخصية اجتهدت ان اجمع عنه حيث اني لم اجد مايشفع لنا في العالم الالكتروني لنقله هنا ارجو ان اكون وفقت ولو بالقليل وبالنسبه للنقطة الرابعة اسقط علي الشطر الاخير ولم اتذكره فمن يعرفه يورده الينا مجزيا

اخير الموضوع قابل للاضافة والتعديل
من مواضيع في المنتدى

رد مع اقتباس