عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 15-04-04, 10:53 PM
الصورة الرمزية البارقة
البارقة غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الإدارة
 
افتراضي أسود بلحارث على مدى التاريخ (الشيخ احمد بن ناصر بن دايل الحارثي ) حفظه الله

لأول مرة سنكتب عن اسد مازال على قيد الحياة
تميز بالكثير من الصفات لعل من أبرزها
غيرته على قضايا قبيلته
يضحي بالغالي والنفيس من اجل نصرتها
متواضعا ،شهما ، كريما ،خلوقا
رجل تجده دائما في المواقف الصعبة
اليوم اتحدث عن الشيخ احمد بن ناصر بن دايل

نشأته

هو الشيخ احمد بن ناصر بن احمد بن عبدالله بن دائل
شيخ ال دائل خاصة و أحد مشايخ بلحارث وكبارها
ولد ونشأ في وادي بلحارث بيحان قرية ضاغط
تاريخ ميلادة 1948م
عدد ابناءهـ 10 رجال
ناصر
ياسر
علي
سالم
محمد
عبدالله
صالح
ابراهيم
ذياب
محسن

مواقف تروى بالذهب

ملحمة دخين
اثناء حكم الحزب الاشتراكي في جنوب اليمن كان وادي بلحارث محتل من مليشيا الحزب ومرتزقته وقد جلو اكثر بلحارث شمالا إلى مارب وادي عبيدة هربا من قمع المليشيات المسلحة في الجنوب
وكانوا بلحارث في حينه يقومون بغزو مراكز الحزب ومعسكراته في بيحان من وقت إلى آخر
وفي احدى المرات قرر الشيخ احمد بن ناصر بن دايل غزو معسكر للحزب في بيحان وكان برفقته سالم الدرابه بن دايل والشهيد حسين محمد حباك ومحمد بن عبدالله حباك
وتسللوا ليلا عبر رمال السبعتين على متن سيارة وكانت الحدود الفاصلة بين الشمال والجنوب (سيلةحريب)تفصل الجنوب عن الشمال وتوجد بها دوريات الحزب على مدار الساعة
تجاوزو الحدود بسلام ولم يعلموا ان حرس الحدود يراقبهم ويريدهم يتعمقو اكثر جنوبا لكي يضمنوا عدم هربهم شمال وبالفعل تعمقوا باتجاه الجنوب إلى عرق (دخين) المطل على بيحان وتم الالتفاف عليهم من الخلف وحاصرتهم كتيبه كامله مكونه من 300 عسكري بكامل عتادها العسكري وتم تبادل اطلاق النار من الساعة 9 ونصف صباحاً إلى بعد الظهر واستشهد حسين حباك واستمر اطلاق النار وتمت محاصرتهم من جميع الجهات بعد إن اتت تعزيزات عسكرية للجيش الجنوبي
وبعد غياب الشمس وحل الظلام توقف الطرفين عن الرمي بقصد الراحه وعدم كشف المواقع
واستغلوا الفرصة بلحارث وتمكنوا من التسلل عبر صفوف العدو إلى بيحان وتزودو بالاكل والماء والذخيرة وسرو آخر الليل مع الرملة متجهين شمال على ظهور (الهجن) وطلعت الشمس وهم مخلفين بسيلة حريب جنوبا
حصيلة هذه المعركة من الطرفين
استشهاد حسين محمد حباك
واحراق سيارة بلحارث
وتم قتل اكثر 5 عساكر وجرح 9 من قوات الحزب

التاريخ سيشهد لهذا الاسد بالكثير من المواقف
ولايخفى علينا وجوده في المطرح وبذله لكل مايستطيع
الحقيقة الكلام عنه يقل
ولعل ماسطرناه اعلاه يوضح لماذا تم اختياره
وارجو من اي شخص لديه اضافه ان لايبخل

المرجع
عضو طلب عدم ذكر معرفه
فشكرا له
من مواضيع في المنتدى

رد مع اقتباس