العودة   منتديات قبيلة بلحارث > المنتديات الإدارية > الإرشيــــف > الخيمة الرمضانية1431 هـ

الخيمة الرمضانية1431 هـ جميع المواضيع المتعلقه بالشهــر الكريم

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-09-03, 04:41 AM
الصورة الرمزية kingofdeserts
kingofdeserts غير متواجد حالياً
 

kingofdeserts is on a distinguished road
افتراضي يوميات من السيرة النبوية على صاحبها افضل الصلاة والسلام

السلام عليكم ورجمة الله وبركاته احبتي في هذا المنتدى في كل مكان ، ونواصل معكم يومياتنا عن السيرة النبوية العطرة ـ على صاحبها افضل الصلاة وازكى التسليم ـ ، فقد تحدثنا في الحلقة السابقة عن مظاهر دين اهل الجاهلية ، وفكرت نشؤ الشرك لديهم ، ونتابع وأياكم في حلقتنا لهذا اليوم ما تبقى من موضوع الحلقة السابقة فإلى التفصيل:

** الحلقة الثالثة عشرة **



موضوع الحلقة : ديانات العرب.

فبعد أن عرفنا ان عبادتهم لهذه الاصنام والأوثا كانت لهم فيها تقاليد وأعمال ابتداع ،وأن ما احدثهُ فيهم عمرو بن لحى الخزاعي ما هو إلا بدعة حسنة وليس فيها تغيير لدين ابراهيم ــ عليه السلام ــ وهكذا فهموا.
فأنه كان من جملة عباداتهم للأصنام والأوثان أنهم:
1)ــ كانوا يعكفون عليها ويلتجون إليها .‘ وكانوا يهتفون بها ، ويستغيثونها في الشدائد ، ويدعونها لحاجاتهم ، معتقدين انها تشفع عند الله ، وأنها تحقق لهم ما يريدون.
2)ــ وكانوا يحجون إليها ويطوفون حولها ، ويتذللون عندها ويسحدون لها.
3)ــ وكانوا يتقربون إليها بانواع القرابين ، فكانوا يذبحون وينحرون لها على انصابها ، كما كانوا يذبحون بأسمائها في أي مكان.
وهذا ن النوعان من الذبح ذكرهما الله تعالى في قوله:{وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ}((المائدة اية 3))، وفي قوله تعالى {
وَلاَتَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ }
((الأنعام اية 121)).
4) ــ و كان من انوع التقرب إلى هذه الأصنام والأوثان انهم كانوا يخضعون لها شيئا من مآكلهم ومشاربهم حسبما يبدو لهم ، كذلك كانوا يخضعون لها نصيب من حرثهم وأنعامهم ــ
ومن العجيب ــ أنهم كانوا يخضعون من ذلك جزءاً لله ايضاً. وكانت عندهم
عدة اسباب ينقلون لأجلها إلى الأصنام ما كان لله ، ولكن لم يكونوا ينقلون إلى الله ما كان لأصنامهم بحال من الأحول ، قال الله تعالى:
{[oوَجَعَلُواْ لِلّهِ مِمِّا ذَرَأَ مِنَ الْحَرْثِ وَالأَنْعَامِ نَصِيبًا فَقَالُواْ هَـذَا لِلّهِ بِزَعْمِهِمْ وَهَـذَا لِشُرَكَآئِنَا فَمَا كَانَ لِشُرَكَآئِهِمْ فَلاَ يَصِلُ إِلَى اللّهِ وَمَا كَانَ لِلّهِ فَهُوَ يَصِلُ إِلَى شُرَكَآئِهِمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ} (( الأنعام اية 136)) .
5) ـ وكان من أنوع التقرب غليها النذر في الحرث والأنعام ، فقال الله تعالى :{
وَقَالُواْ هَـذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لاَّ يَطْعَمُهَا إِلاَّ مَن نّشَاء بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَامٌ لاَّ يَذْكُرُونَ اسْمَ اللّهِ عَلَيْهَا افْتِرَاء عَلَيْهِ سَيَجْزِيهِم بِمَا كَانُواْ يَفْتَرُونَ} ((الأنعام اية 138)).
6) ـ وكانت منها البحيرة والسائبة والواصيلة والحامى.
قال سعيد بن المسيب : البحيرة : التى يمنع درها للطواغيت ، فلا يحلبها أحد من الناس.
والسائبة : كانوا يسيبونها لآلهتهم ، فلا يُحمل عيها شئ.
الواصيلة : الناقة البكر تبكر في اول نتاج الإبل انثا( اي تلد اول ولادة لها انثى)ثم تثني بعد بأنثى ، وكانون يسيبونها لطواغيتهم إن وصلت إحدهما بألآخرى ، ليس بينهما ذكر.
والحامى : فحل الإبل يضرب الضراب المعدود ـ لعشرة من الإبل ـ فإذا قضى ضرابه ودعوه للطواغيت ،واعفوه من الحمل فلم يحمل عليه شئ وسموه الحامى . وهناك المزيد في تفصيل معاني هذه المسميات عند ابن اسحاق سنذكره في الحلقة القادمة.

وبهذا القدر نكتفي لحلقتنا لهذا اليوم ، على آمل التواصل معكم فيما تبقى في الحلقات القدمة ان شأ الله تعالى أن كان لنا في العمر بقية.
وإلى أن نلتقي بكم ، لكم منى اجمل التحايا وارق المنى.



من مواضيع في المنتدى

التوقيع:
رد مع اقتباس
قديم 10-09-03, 05:25 AM   رقم المشاركة : [2]
افتراضي مشاركة: يوميات من السيرة النبوية على صاحبها افضل الصلاة والسلام

بارك الله فيك لكن الغريب في الامر عندما يخرجون للاصنام ويخرجون لله عز وجل

فلم هذا الامر

جزاك الله الجنه وخواتم مباركه وبانتظارك


قلم فاخر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-03, 04:07 PM   رقم المشاركة : [3]
الصورة الرمزية kingofdeserts
 

kingofdeserts is on a distinguished road
افتراضي مشاركة: يوميات من السيرة النبوية على صاحبها افضل الصلاة والسلام

شكرا على المرور ، وتصفحك الموضوع اخي الكريم.
فقد كان اعتقادهم بأن هذه الاصنام يشفعون لهم ويقربونهم الله زلفى ، ولا ينبغي ان تتصل العباد بربهم مباشرة إلا عن طريق هؤلاء الأصنام والأوثان ، لذلك يجعلون لهذه الطوغيت نصيب(فَما كانَ لِشُرَكائِهِمْ فَلا يَصِلُ إِلَى اللَّهِ)،(وَما كانَ لِلَّهِ فَهُوَ يَصِلُ إِلى شُرَكائِهِمْ)
فهم يتطاولون على ما خصصوه لله من نصيب، ويتصرفون به كما يشاؤون، و يحافظون على ما خصصوه للاصنام، بزعمهم أنها شركاء لله، ويقدمونه لها. ولعل ذلك بسبب أن ما كان يخصصونه للاصنام كان يجد له معقباً وسائلاً،يراجع أصحاب الحرث أي الزرع وأصحاب الأنعام لاستحصال حق الأصنام منهم. وهو حق مفروض، وهم السدنة ورجال الأصنام، فكانوا يستحصلون حقوق الأصنام منهم، على حين كان ما يخصصونه لله نذراً لا يعرف به غير الناذر، فكان يتلاعب به، ويعطيه أو يعطي جزءاً منه إلى جامعي حق الأصنام، على اعتبار أنها شريكة لله، وبذلك يتهرب من أداء النذر كاملاً بهذه الحيلة الشرعية، فلا يستخرج من ماله الذي خصصه لنفسه شيئاً عن الوفاء بالنذر وفاءً تاماً، أو لاعتقادهم أن الله بعيد عنهم، وهو غفور رحيم، أما الأصنام، فقريبة منهم، وهي منتقمة أشد الانتقام.
ويتبين من دراسات النذور عند الشعوب القديمة أنها كانت نتيجة حاجة،وتصور الإنسان أن بإمكانه التأثير على آلهته بهذه النذور، فيجعلها تميل إلى اجابة طلبه وحل مشكلاته، وذلك بتقديم مطالب مغرية تطمعها، وهدايا سارة تفرح بها، كما يفرح الإنسان عند تقديم أمثالها اليه، فيهش لصاحب الهدية ويرتاح له ويتقرب اليه، ويعد الهدية نوعاً من التقرب والتودد والتحبب، فمن واجب من أهديت اليه الهدية مقابلة المتودد بالمثل. وأما الحاجات التي كان يرجو الناذرون تحقيقها، فهي في الغالب الحصول على ثروة، أو صحة وعافية أو ذرية أو نصر وتوفيق. والناذر على يقين بالطبع من أن الإلهَ الذي نذر له النذر قادر على تحقيق ذلك، وإلا لم يتقدم اليه بهذا النذر.



و


التوقيع:
kingofdeserts غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-04, 06:35 PM   رقم المشاركة : [4]
عضو المجلس الاستشاري
الصورة الرمزية كبرياء النفس
افتراضي مشاركة: يوميات من السيرة النبوية على صاحبها افضل الصلاة والسلام

بارك الله فيك وجزاك الله خــير

أخي الكريم رائع ماتقدمه

وعسى الله يجزيك عنه بكل خـير..


التوقيع:


يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ
{...ربيّ لآ اعلَمْ مَا تحمِلهٌ الايّامٌ لي ِ... لَكنْ .!! (ثِقتيّ) بِانكَ معّي تكفَينيْ ~!
كبرياء النفس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


Currently Active Users Viewing This Thread: 1 (0 members and 1 guests)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

Forum Jump


الساعة الآن 07:31 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.